الرئيسية / توجيه / الدراسة بالخارج: المعايير الضرورية لاتخاذ القرار الجيد!

الدراسة بالخارج: المعايير الضرورية لاتخاذ القرار الجيد!

drawing the air on a whiteboard

في كل عام، الآلاف من نماذج الهواتف الذكية تطرح في السوق. اختيار هاتفك المستقبلي يمكن ان يكون قرارا صعبا، لكنه بالتأكيد لن يكون أكثر تعقيدا كما الاختيار بين الدراسة بالخارج والدراسة ببلدك.

 

الحيرة في الاختيار:

كما هو الحال في عملية اتخاذ قرار شراء هاتفك المحمول او هاتفك الذكي. البحث عن المعلومات امر ضروري. يمكنك أن تسأل أصدقائك، الاتصال بالمدارس والجامعات، في حالة ما إذا أعجبت بإعلان أحدها، أو أن تتعلم أيضا من تجارب الناس الذين سبق لهم ان درسوا بالخارج.

قبل ان تبدأ بالبحث، عليك معرفة المزيد عن مجالات الدراسة التي تهمك أكثر من غيرها. بعدها تأتي مرحلة اكتشاف البرامج الجامعية التي تناسب اهتماماتك. ثم تضعها على قائمة قصيرة، وتقوم بدراستها على حدا مما سيجعل اختيارك أكثر سهولة.

عند اختيار جامعتك أو مدرستك المستقبلية، سوف تضطر إلى تبني منهج المقارنة. ترتيب المؤسسات المختارة، سمعتها، عروضها، الرسوم الدراسية والإجراءات والبرامج الأكاديمية، الحياة الطلابية، والتي ستساعد في توجيه اختيارك.

 

الاستفادة من تجارب طلاب اخرين!

هذا بالضبط ما تم القيام به خلال مشروع (Ste XX  Student Experience Exchange)،” تبادل خبرة الطالب ” حيث طلب من الآلاف من الطلاب من جميع أنحاء العالم الرد على السؤال التالي: هل تنصح بتجربتك الدراسية لباقي أصدقائك؟

طلب من الطلاب منح نقطة من 1الى 10 للسؤال المطروح من ثم تفسيرها فيما بعد واعطاء اسباب توصيتهم.

 

بعد تحليل ودراسة الردود اظهرت النتائج ان الطلاب الذين درسوا في الخارج كانوا راضين جدا بتجربتهم حيث ان 77٪ نصحوا بشدة بهذه التجربة عن طريق اختيار 9او 10 من 1 إلى 10

 

تم الاعتماد ايضا على معايير اخرى في التنقيط، خاصة ثقافة البلدان، المدينة، التنمية الذاتية، وهذه العناصر مهمة جدا للاستفادة من تجربة دراسية جيدة في الخارج.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.