الرئيسية / دراسة / تدوين الملاحظات على الحاسوب : تقنية أقل فعالية

تدوين الملاحظات على الحاسوب : تقنية أقل فعالية

تدوين الملاحظات

كثيرون هم الأشخاص الذين يفضلون تدوين ملاحظاتهم على الحاسوب. هذه التقنية، وبالرغم من أنها حديثة، إلا أنها ليست مجدية على الإطلاق، حسب الدراسة الأخيرة التي نشرتها مجلة علم النفس.

وحسب نفس الدراسة، فإن الأشخاص الذين يدونون الملاحظات باليد يستوعبون الدروس بشكل أفضل و في وقت وجيز مقارنة مع الأشخاص الذين يقومون بالتدوين على الحاسوب. هذا المشكل، يكمن في أنه من الصعب على الشخص تدوين كل ما يسمعه على الحاسوب،باعتبار أن قدرته على التركيز و الفهم تكون محدودة.

 إجراء الدراسة و تقييم النتائج

طلب باحثون من مجموعة من الطلبة مشاهدة فيديو وتدوين ملاحظاتهم سواء باليد أو بالحاسوب. بعد ذلك، قاموا بتقييم أدائهم.    كانت النتائج على النحو التالي : الطلبة الذين اعتمدوا على تدوين محتوى الفيديو باليد كانت مردوديتهم أحسن مقارنة مع الذين اعتمدوا على الحاسوب.

 ماذا يمكننا أن نستنتج ؟

من أجل النجاح في عملية تدوين الملاحظات، يجب عليكم التركيز. ومنه، فلا يمكن لكم الإعتماد على الحاسوب لأنه يضيع عليكم هذه الميزة. إذ أغلبية الطلبة في هذه الحالة ينشغلون بأعمال أخرى كمراقبة حساباتهم في مواقع التواصل الإجتماعي ، أو الدردشة أو حتى القيام بشراء  بعض الأغراض عبر الأنترنت.

إلى جانب التركيز، كشفت الدراسات على أن التدوين عن طريق الإملاء يحد من إمكانية الفهم، كما تؤخذ الملاحظات بطريقة عشوائية و بأقل ذكاء.

Partager

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.