تعرفوا على مستويات الأهداف التعليمية

تشكل الأهداف التربوية الغايات الأساسية التي يرغب أولياء الأمور من أبنائهم بلوغها عند المرور بالخبرات التعليمية التعلمية في دروس المناهج المختلفة.

من أجل ذلك ٬ قام خبراء المناهج والتدريس بتصنيف الغايات والأهداف التعليمية إلى ثلاثة مجالات هي: المعرفي ٬ الانفعالي والنفسحركي.

ويعتبر تصنيف بلوم لأهداف التعلم من أشهر النماذج التي تصف المستوى الحركي للتلميذ,  وتعتبر هذه المستويات متسلسلة ٬حيث يجب على التلميذ أن يصل إلى أهداف المستوى الأدنى أولا قبل أن يبني عليه ليصل إلى أهداف المستوى الأعلى.

سيسرد لك توجيه برو٬ فيما يلي٬ مستويات هذا التصنيف ومدى أهميته في العملية التعليمية التعلمية.

المجال المعرفي:

تؤكد الأهداف في هذا المجال على النتائج العقلية المتوقعة من عمليات التعلم وتتضمن المستويات التالية:

  • المعرفة والتذكر Knowledge and Recall : وتمثل أدنى المستويات الموجودة ٬وهي قدرة التلميذ على استرجاع وتذكر مواضيع تم تعلمها مسبقا٬كٲن يتلو سورة من القرآن دون أي أخطاء ٲو أن يكتب أسماء القارات في زمن لا يزيد عن دقيقتين.
  • الفهم والاستيعاب Comprehension: وتتمثل في قدرة التلميذ على إدراك وفهم المادة التي يدرسها ٬ كٲن يُحوّل العلاقة بين السرعة والمسافة المقطوعة والزمن إلى علاقة رياضية.
  • التطبيق Application: وهو قدرة التلميذ على استخدام ما تعلمه في مواقف جديدة وتوظيفه في حياته العملية ٬ كٲن يفرق بين الخلايا النباتية والخلايا الحيوانية.
  • التحليل Analysis: وهو قدرة التلميذ على تجزئة المعلومات المعقدة إلى أجزاء أبسط ٬ كٲن أن يصنف الٲجسام إلى ٲجسام موصلة للكهرباء و ٲخرى عازلة.
  • التركيب Synthesis: وتتمثل في قدرة التلميذ على تجميع الأفكار المكتسبة وخلق شيء جديد لم يكن موجودا ٬ويدخل في هذا التعبير والكتابة عن المشاعر.
  • التقويم Evaluation: ويمثل المستوى الأعلى في تصنيف بلوم وهو قدرة التلميذ على الحكم على قيمة المعلومات التي سبق وأن تعلمها ٬ كٲن أن يعطي رأيه في موضوع ما.

وتزداد أهمية تصنيف بلوم لأنه:

  • يعمل على تحفيزالمدرسين على مساعدة التلاميذ في اكتساب المهارات في كل المستويات بشكل متسلسل من المستوى الأدنى إلى المستوى الأعلى.
  • يزودهم بقاعدة لقياس التطور تمكنهم من تقييم أداء التلميذ في كل مستويات التعلم.
Partager

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.