الرئيسية / حياة جامعية / تلاميذ مغاربة يستعدون لاجتياز اختبارات الباكالوريا بالإنجليزية

تلاميذ مغاربة يستعدون لاجتياز اختبارات الباكالوريا بالإنجليزية

ثلاث سنوات مرَّت على إرساء أول تجربة لمسار الباكالوريا الدولية خيار إنجليزية، سيكون بعدها التلاميذ الـ 96 ممن اختاروا دراسة الباكالوريا باللغة الإنجليزية لأول مرة بالمغرب، الموزعون على أربعة أقسام بمؤسسات ثانوية بكل من طنجة والرباط والدار البيضاء، على موعد مع اجتياز اختبارات الباكالوريا برسم الموسم الدراسي الجاري.

وانطلق العمل بمسار الباكالوريا الدولية خيار انجليزية خلال الموسم الدراسي 2014/2015 على مستوى الجذع المشترك؛ إذ يتم تدريس المواد العلمية، متمثلة في الرياضيات وعلوم الحياة والأرض والفيزياء، باللغة الإنجليزية، بالإضافة إلى تدريس اللغة الانجليزية 6 ساعات في الأسبوع عوض 3 ساعات، فضلا عن أنشطة ثقافية باللغة الانجليزية.

وقال فؤاد شفيقي، مدير المناهج بوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني، إن قرابة 100 تلميذ يتابعون دراستهم بمسلك الباكالوريا الدولية خيار انجليزية، موزعين على شعب العلوم التجريبية والعلوم الرياضية.

وأبرز شفيقي، ضمن تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن من أبرز المشاكل التي اعتَرَضت هذه التجربة، توفير أساتذة قادرين على تدريس المواد العلمية باللغة الانجليزية، موضحا أن أغلب الأساتذة الذين يتقنون اللغة الإنجليزية يتابعون بحوثهم العلمية بسلك الماستر والدكتوراه، وهو الأمر الذي يجعلُهم متميزين في اللغة البحثية المكتوبة أكثر من تميزهم في اللغة التواصلية الشفهية المطلوبة داخل الفصل.

وأشار المسؤول بوزارة التربية الوطنية إلى أن “التحدي الحقيقي يكمن في تكوين جيل من المدرسين يستطيعون تدريس المواد العلمية والعلوم الإنسانية باللغة الانجليزية وقادرون على التواصل الشفهي”، لافتا إلى أن 30 من الأساتذة والأستاذات المدرسين لمجموع التلاميذ بهذا المسار “يبذُلون مجهودات كبيرة في التكوين الذاتي والتكوين المقدم من طرف وزارة التربية الوطنية بشراكة مع المعهد البريطاني”.

وأفاد شفيقي جريدة هسبريس الإلكترونية بأن مسلك الباكالوريا الانجليزية “شهد إقبالا كبيرا من طرف التلاميذ؛ إذ بلغ عدد الملتحقين خلال الموسم الدراسي المنصرم 192 تلميذا، يستعدون بدورهم لاجتياز الامتحان الجهوي، فيما وصل العدد إلى 317 تلميذا هذه السنة”، وحذّر في الآن ذاته من أن “أكثر ما قد يحد من نجاح هذه التجربة إيجاد المسالك الدراسية الملائمة على مستوى المعاهد ذات الاستقطاب المحدود، أو داخل الجامعات المغربية”.

وكانت الوزارة قد أصدرت مذكرة بتاريخ 6 يونيو 2014 حول مسطرة التوجيه إلى المسالك الدولية للبكالوريا المغربية، حددت من خلالها الجذوع والشعب والمسالك المعنية بها، وكذا الفئات المستهدفة ومساطر التوجيه والانتقاء.

نقلا عن هسبريس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.