الرئيسية / دراسة / قمر بالمحراش تحصل على أعلى معدل في امتحانات نيل شهادة الباكالوريا على مستوى جهة الدار البيضاء سطات

قمر بالمحراش تحصل على أعلى معدل في امتحانات نيل شهادة الباكالوريا على مستوى جهة الدار البيضاء سطات

واصلت التلميذة قمر بالمحراش تفوقها الدراسي على مستوى جهة الدار البيضاء سطات، إذ حلت في المرتبة الأولى بحصولها على أعلى معدل في امتحانات نيل شهادة الباكالوريا برسم هذه السنة، متفوقة على جميع التلاميذ سواء المتابعين لدراستهم في التعليم العمومي أو الخصوصي في ذات الجهة.

وحصلت التلميذة بالمحراش، التي كانت تتابع دراستها في مدرسة “نيوتن” الخصوصية بمدينة المحمدية تخصص العلوم الفيزيائية، على معدل 19.37.

وعبّرت التلميذة قمر، في تصريح لها، عن سعادتها لتحقيق هذه النتيجة التي جاءت بعد مسار طويل من الإعداد.

ولفتت بالمحراش، التي كانت تدرس الباكالوريا الدولية، إلى أن تحقيقها هذه النتيجة لم يأت بسهولة “كانت هناك متابعة وإعداد طويل لها، ولا وجود لأي سر ووصفة سحرية وراء ذلك”، مشيرة إلى أن “الإعداد يكون منذ السنوات الأولى في الدراسة، وتنظيم الوقت”.

التلميذة قمر، التي سبق لها أن حلت الأولى على مستوى جهة الدار البيضاء في الثالثة إعدادي، دافعت عن نفسها وعن تلاميذ المدارس الخصوصية حول ما يتم تداوله بكون هؤلاء التلاميذ يستفيدون من “نفيخ النقط” بتأكيدها على وجوب معاينة المعدل الذي حصلت عليه في الامتحان الوطني ليتبين أن هذا الأمر غير منطقي، مضيفة “لي عندو راه عندو”.

وبينما يفضل العديد من التلاميذ التوجه إلى الخارج لمتابعة دراستهم بالمدارس العليا، فإن التلميذة قمر أكدت للجريدة أنها تفضّل مواصلة تكوينها العالي بالمغرب.

وعبّرت التلميذة عن سعادتها بهذا المعدل، معربة عن أملها بأن تحظى باستقبال ملكي في حال ما كانت النتيجة التي حصلت عليها الأعلى في القطاع الخصوصي.

من جهتها، أكدت أمّ التلميذة، والتي تشتغل أستاذة، أن ابنتها مواظبة منذ صغرها على الدراسة وتحصل على نتائج مشرفة، مضيفة أنه قد جرى توفير جميع الظروف لجعلها تحقق هذه النتيجة.

وتابعت الأم: “خلال مرحلة الإعداد للامتحان، كانت قمر تجلس في غرفتها طوال اليوم دون أن يزعجها أحد منا، حتى الهاتف لم تكن تستعمله طوال تلك الفترة، ولا تجالسنا سوى خلال الأكل”، مشددة على أن هذه النتيجة هي عمل مشترك بين الأسرة والتلميذة والمؤسسة التي تدرس بها.

من جانبه، اعتبر محمد حاطي، مدير مؤسسة “نيوتن”، أن هذه النتيجة كانت منتظرة بالنظر إلى المستوى العالي للتلميذة قمر، خاصة أنها متفوقة داخل المدرسة، إذ حصلت على نتائج إيجابية في السنوات السابقة.

وبعد أن نوّه بالتلميذة قمر وبالعمل المشترك للأسرة والإدارة التربوية، دعا مدير المؤسسة التلميذة المعنية إلى مواصلة المسار نفسه الذي بدأت به من أجل تحقيق طموحاتها المستقبلية.

يشار إلى أن التلميذة قمر بالمحراش قد حلت الأولى على مستوى جهة الدار البيضاء سطات، والثالثة على المستوى الوطني في القطاع الخصوصي.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.