الرئيسية / دراسة / ما الفرق بين الفيزياء والكيمياء؟…ومنهجية دراستهما

ما الفرق بين الفيزياء والكيمياء؟…ومنهجية دراستهما

هل مازلت تعاني من معرفة الفرق بين الفيزياء والكيمياء؟ ربما تخلط بينهما كمادتين علميتين تحتاجان إلى الكثيرمن الدراسة والفهم والخيال الواسع الذي يجعلك قادرا على استيعاب ما تدرسه من قوانين ومعادلات، لا شك أنك عانيت كثيرا حتى استطعت أن تعرف إذا كنت ستختار فيزياء أو كيمياء من عنوان الدرس فقط.

إن الرابط بين الفيزياء والكيمياء في الأصل فرع واحد لا يتجزأ لكن تخصص العلوم الكبير والمتشعب جعلهما يتفرعان إلى مواد أصغر يمكن أن تكون مجال دراسة وبحث لوحدها.

ما هو الفارق بينهما؟

الفيزياء والكيمياء هما عبارة عن علم واحد في الأصل يدرس سلوك المادة، لكن الفيزياء يتناول المادة من الناحية الخارجية من خلال مراقبة سلوك المادة مع الأجسام الخارجية وعلاقتها معها، لذلك ستجد أنك تدرس فيها السرعة والتسارع والقذف بأنواعه، حركة النواس والنابض والكثير من الامثلة التي تصب في النهاية في ذات المعنى.

بينما تتناول الكيمياء سلوك المادة الداخلي وعلاقتها على مستوى مكوناتها الداخلية مع بعضها ومع مكونات الأجسام الأخرى والروابط بينها، يتم التركيز هنا على مكونات المادة والذرة والجزء ثم تبدأ بالانتقال للعلاقات المعقدة بين الجزئيات والروابط الكيميائية بينها والتفاعلات الكيميائية التي تحدث ضمن المادة.

لذلك عند الانتقال إلى التخصص في واحدة من هذه المواد ستنفصل بشكل كلي عن بعضها مع بقاء الأساسيات التي لا يمكن الاستغناء عنها لكل منهما.

كيف تراجع الفيزياء والكيمياء؟

تتشابه طرق دراسة الفيزياء والكيمياء وإن اختلف مضمون كل منها. لذلك عليك أولا أن تنتبه إلى أن هاتين المادتين ينقسمان إلى جزئين: جزء حفظي وجزء تطبيقي يتضمن حل مسائل وتمارين ويحتاج للتفكير والقدرة على الربط والاستنتاج والخيال بحيث يعتمد الجزء على الأول بشكل كبير.

1- كتابة الملاحظات:

يحتوي أي درس جديد على الكثير من الشرح والسرد لتجارب علماء وأفكار، الشيئ الذي سيضعك في متاهة ولا تعرف ما هو المهم الذي عليك حفظه، لذلك عليك أن تحضر دفتر ملاحظات وتسجل فيه جميع المعلومات الأساسية التي يطرحها الدرس والمصطلحات والتعاريف العامة، والتركيز في النظريات أو الأفكار التي ستحتاجها لاحقاً.

فهذا الدفتر يساعدك على المراجة بسهولة قبل الامتحان، وأن لا تنسى اي معلومة ستحتاجها في السنوات اللاحقة. أما بالنسبة لمعادلات الكيمياء يمكن تخصص لها قسماً خاصا، وتكتبها بطريقتك الخاصة ليسهل عليك حفظها.

2- مساعدة صديق:

كثيرا ما ستحناج إلى الاستعانة بمصادر خارجية لتفهم منها بعض المعلومات التي تستعصي عليك من الكتاب نفسه أو لمراجعة معلومة قديمة نسيتها تتعلق بما تأخذه، والآن بين يديك مكتبة عالمية ومراجع كثيرة للغاية تستطيع من خلالها أن تتعلم ما تريد وتسأل عن أي معلومة تحتاجها..

يمكنك أيضا أن تقوم بحفظ قنوات اليوتيوب والمواقع العلمية الموثوقة إضافة إلى الكتب الالكترونية المتوفرة على جهازك لإيجاد كل ما تريده في أي وقت.

3- الخرائط الذهنية:

تعد الخرائط الذهنية من أكثر الأفكار العبقرية التي تم اختراعها في القرن العشرين، لحد الساعة، لأن الخرائط الذهنية تحمل أهم ميزتين هما:

  • إمكانية رسم خريطة ذهنية لأي فكرة كبفما كانت، سواء نظرية أو ملخصا للدروس أو القوانين أو حتى المعادلات.
  • المتعة أثناء رسمها وخصوصاً لمن يمتلك ذكاء بصرياً ويحفظ من خلال الرسومات ونمط تعلمه بصريا..فهذا يجعل رسم هذه الخرائط استراحة خفيفة من الدروس والمراجعة منها سهلة أيضاً.

أهذه هي أهم الطرق التي ستشكل لك منهجا لطريقة دراسة مواد الفيزياء والكيمياء بشكل عام وبكافة الأقسام الفرعية لها.

Partager

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.