الرئيسية / العالم / ما هي أهم اللغات التي يجب عليك تعلمها ؟

ما هي أهم اللغات التي يجب عليك تعلمها ؟

 

 

 تعد القدرة على تحدث لغة أجنبية غير اللغة الٲم مهارة مرغوبة٬ للاستفادة منها في الحياة الشخصية والمهنية. إلا ٲنه ليس من السهل على الجميع ٲن يتقن لغة ما. ولعلك تعلم أن أصعب خطوة في كثير من الأحيان هي اختيار اللغة التي سوف تتعلمها. فما هي اللغة الٲكثر نفعا التي يجب ٲن تتعلمها؟

يقدم إليك توجيه برو قائمة اللغات الأكثر انتشارا وتٲثيرا في العالم ، و هذا الترتيب لا يعتمد  فقط على عدد المتكلمين فقط,  بالطبع يؤخذ ذلك بعين الاعتبار ولكن  يعتمد الترتيب أيضا على  تأثير اللغة في الأسواق العالمية و عدد المتكلمين بها كلغة ثانية و مدى قدرتها على التأقلم و فرض نفسها .

الإنجليزية:

نسبة عدد متحدثيها في العالم 25%، أي ما يقرب  ملياري شخص في العالم يستعملونها بشكل منتظم ، وهي اللغة الرسمية للعديد من البلدان، والمتحدثون بها ينحدرون من جميع أنحاء العالم، بما في ذلك نيوزيلندا والولايات المتحدة وأستراليا وإنجلترا وزيمبابوي ومنطقة البحر الكاريبي وهونج كونج وجنوب إفريقيا وكندا، علاوة على ملايين أخرى من البشر يتحدثون اللغة الإنجليزية كلغة ثانية، باعتبارها اللغة الأكثر شعبية في العالم. وهي إضافة لذلك اللغة المستعملة في الكثير من المجالات العلمية منها و التجارية.

الفرنسية:

تعتبر اللغة الرسمية في 29  بلدا٬  فهي اللغة الأكثر  شعبية بعد الإنجليزية وتشكل بمعظمها ما يسمى الفرانكوفونية، أي مجتمع الدول الناطقة بالفرنسية. هي أيضا لغة رسمية في جميع وكالات الأمم المتحدة، وفي عدد كبير من المنظمات الدولية.

الإسبانية:

نسبة عدد متحدثيها في العالم 6.25%، ٲي ما يقرب من 400 مليون ناطق أصلي، و هي اللغة االرسمية لما يقرب  عشرين دولة ويتم التحدث بها في كل من بلدان أمريكا الوسطى وأمريكا الجنوبية، علاوة على إسبانيا وكوبا وأجزاء من الولايات المتحدة الأمريكية.

و من جهة أخرى ، ومع التقدم الإقتصادي الذي تشهده دول أمريكا اللاتينية  فإن الإسبانية تتطور بسرعة أكبر من الفرنسية.

العربية:

نسبة عدد متحدثيها في العالم 6.6%، ٲي ما يقرب من 422 مليون نسمة ، و قد كانت اللغة العربية في القرون الوسطى هي  لغة العلوم و المعارف و أول لغة في العالم وتاخذ قوتها من كونها لغة القرآن .

يتحدث بها غالبية سكان الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وبالأخص سكان البلدان العربية كافة ، وتم اعتمادها كلغة رسمية سادسة في الأمم المتحدة عام 1974.

الماندرين الصينية:

نسبة عدد متحدثيها 18.05%، وعددهم يتجاوز المليار تقريبا، وعلى الرغم من العدد الهائل من المتحدثين بها فإنها ليست واسعة الانتشار عالميا٬ و لكن الأمر سائر في طريق التغيير ، فمع التطور الصاروخي الذي تعيشه الصين ، قد تقلب  الأمور لصالح اللغة الصينية على حساب الانجليزية في السنوات القادمة .

الروسية:

نسبة عدد المتحدثين بها 3.95%، ٲي نحو 200 مليون ناطق بها ، وتحظى بمتحدثين في جميع أنحاء أوروبا يتوزعون في بلدان كثيرة من جمهوريات الاتحاد السوفياتي السابق، منها روسيا وبيلاروسيا وكازاخستان وغيرها، وهي لغة غير رسمية، ولكن يتم التحدث بها على نطاق واسع في أوكرانيا ولاتفيا وإستونيا وليتوانيا.

البرتغالية:

تعتبر لغة العالم بسبب انتشارها العالمي اذ تصل نسبة عدد متحدثيها الى 3.26% من عدد سكان العالم، متوزعون في البرازيل والبرتغال وماكاو وأنجولا وفنزويلا وموزمبيق، وهي أيضا لغة رئيسة في عدد من بلدان إفريقيا، كما ٲنها اللغة الرسمية في 9 دول.

الألمانية:

نسبة المتحدثين بها يصل إلى 2.77% ٲي حوالي 120 مليون ناطق من عدد سكان العالم، ومن أشهر البلاد المتحدثة بهذه اللغة، ألمانيا والنمسا وأجزاء من سويسرا وبلجيكا.

اليابانية:

يتحدث بها حوالي 120 مليون شخص، ومعظم الناطقين بها يقيمون داخل حدود اليابان. وهي لغة صعبة التعلم، و هذا ما ساهم في كونها لم تتطور كثيرا خارج اليابان.  مع ذلك،  اليابان  واحدة من القوى الاقتصادية السائدة في العالم، وكنتيجة فإن  لغتها لها نفوذ كبير في مجال الأعمال والتجارة.

الهندية و الأردية:

هاتان اللغتان هما توٲمان ، فالأولى لغة الهند و تكتب بحروف الدافاناغاري و الثانية لغة باكستان  و تكتب بالحروف العربية ،  ورغم أن أيا  منهما ليس له تأثير هام خارج شبه القارة الهندية، فلديهم ما مجموعه أكثر من 200 مليون ناطق ومئات الملايين من الناطقين بها كلغة ثانية.

اذن ماذا تنتظر؟ إبدء من الآن في تعلم واحدة من اللغات الأكثر تحدثا في العالم وافتح عالما جديدا من الفرص الشخصية والمهنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.