وزارة التربية الوطنية: تهيئ لبرمجة العطلة الربيعية المؤجلة قريبا تزامنا مع شهر رمضان

 

علمت “الصحراء المغربية” أن وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بصدد التفكير في برمجة العطلة الربيعية المؤجلة قريبا، تزامنا مع شهر رمضان المبارك.

وكانت الوزارة قد قررت مواصلة التعليم والتكوين عن بعد، وبالتالي تأجيل العطلة الربيعية التي كانت مقررة ما بين يوم الأحد 29 مارس إلى يوم الأحد 12 أبريل بالنسبة لجميع الأسلاك الدراسية التابعة لقطاعات التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي.

وأوضحت مصادر مطلعة أن دخول المغرب في مرحلة ثانية للحجر الصحي تمتد لمدة شهر (من 20 أبريل إلى 20 ماي)، يفرض في هذه المرحلة تمكين التلاميذ وهيئة التدريس من الاستفادة العطلة الربيعية.

وذكرت المصادر ذاتها أنه لم يجري بعد تحديد تاريخ بدء العطلة، بيد أنها أكدت أن برمجتها ستكون قريبة لإعطاء التلاميذ وهيئة التدريس فرصة للراحة، واستئناف الدراسة بنفس جديد.

من جهة أخرى، أفادت المصادر ذاتها أن وزارة التربية الوطنية بصدد إعداد جميع عمليات البرمجة المتبقية من الموسم الدراسي الحالي، وستعلن عنها بشكل رسمي في الوقت المناسب.

وكان سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي – الناطق الرسمي باسم الحكومة، نفى نفيا قاطعا ما جاء في مقطع فيديو مفبرك يتم تداوله، بخصوص “الإعلان عن نجاح جميع التلميذات والتلاميذ”.

وجدد الوزير التأكيد على أن القرار المتعلق بتدبير الامتحانات المدرسية وكل العمليات المتبقية من الموسم الدراسي الحالي سيتم الإعلان عنه في الوقت المناسب وبشكل رسمي ومن خلال قنوات التواصل المؤسساتية.

 عن الصحراء

Partager

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.