الرئيسية / دراسة / 4 طرق لتستفيد من المجموعات الطلابية على فيسبوك؟

4 طرق لتستفيد من المجموعات الطلابية على فيسبوك؟

دخلت مواقع التواصل الاجتماعي حياة الطالب لتأخذ دورا مهما في حياته الدراسية نظرا لما تقدمه من خدمات في كل ما يهم الطالب بشكل عام مثلا “الفايسبوك” (مغلومات عن الموسسة، مواعيد الامتحانات، أوقات بدء الدوام وانتهائه، مستجدات الدراسة…..). عند قبول الطالب في فرع أول ما يقوم هو البحث على فيسبوك عن المجموعة الخاصة بطلاب هذا الفرع للانضمام لها والتعرف عليها خصوصا إذا كانت الجامعة في بلدة مختلفة. سيجد كل ما يحتاجه ببساطة على هذه المجموعة، ولن يضطر للسفر..

لذلك سنقدم لكم 4 طرق ستجعلك قادرا على الموازنة بين الأمور:

1- اختر صح:

ستصيبك هذا بالحيرة والضياع في مجموعة من المنشورات والمعلومات والإعلانات، وتعجز عن إيجاد ما بفيدك. يمكنك في البداية تنضم لها جميعا لكنك ستكتفي بواحدة أو اثنتين التي تناسبك، ويكون معيار الاختيار:

  • جدية الطلاب الموجودين فيها: يجب أن تكون المجموعة جدية وليست ترفيهية للسخرية، وبدون هدف أساسي.
  • تواجد بعض الأساتذة فيها: يمكن أن ينضم إلى هذه المجموعات بعض الأساتذة في الجامعة لمساعدة الطلاب ومعرفة ما يفكرون به والتواصل معهم. بهذه الطريقة ستكون الفائدة متبادلة.
  • عدم نشر الإشاعات: يمكن لمنشور مزيف أن يؤثر على الطالب مثلا ” تغيير موعد الامتحانات، تعديل موعد الامتحانات….”

2- ركز على الهدف من تواجدك في المجموعة:

إن العلاقات الاجتماعية في الجامعة مهمة للغاية، وهي أحد الأسباب التي تجعل فترة الجامعة قابلة للاحتمال رغم ضغط الدراسة والأساتذة والامتحانات. غمواقع التواصل الاجتماعي مثل “فيسبوك” تفتح أبوابا لا حدود لها للتعرف على الأصدقاء.

إذا كنت من الطلاب الانطوائيين الذي غالبا منعزل ولا يجيد الاختلاط بالجميع أو مصادقتهم، فهذه المجموعة هي الحل المثالي لك. ولكن إذا كنت من النوع الاجتماعي، عليك أن تتحكم بنفسك و تضبطها كي تستطيع الاستفادة من تواجدك ضمن المجموعة.

3- لا تكن طالبا طفيليا:

لا يجب أن تكون من النوع الصامت الذي لا يبدي أي تفاعل أو لايك أو مشاركة، يتابع فقط ويأخذ ما يحتاجه من معلومات وأسئلة أو ملخصات، دون أن يشكر أو يبدي أي رد فعل يثبت وجوده فيها.

كن متفاعلا واجعل وجودك عبارة عن تبادل منفعة بينك وبين الآخرين، إذا حصلت على أي معلومة أو كتبت ملخصا مفيدا فشارك به زملاءك، وإذا سأل أحدهم سؤالا تعرف إجابته لا تبخل عليه بها؛ فأنت بالمقابل تستفيد منهم وهم كذلك. هذا هو الهدف الذي وجدت من أجله هذه المجموعات.

4- الاحترام:

عليك أن تعامل جميع المنخرطين بالمجموعة باحترام، ليعاملوك بالمثل أيضا ولا يسخرون من سؤال بديهي طرحته أو يهاجموك إذا أخطأت في أمر ما. قالاحترام أهم ركن تسير به هذه المجموعات لأنها تتضن مئات من الطلاب بخلفيات بيئية وثقافية مختلفة تماما.

يعتبر الأغلبية أن وسائل التواصل هي مجرد إضاعة للوقت، لكنها في الحقيقة هي فرصة لاختصار الكثير من الوقت والاستفادة. إن هدف مارك زوكنبرغ من إنشاء الموقع هو جمع طلاب جامعته في موقع واحد.

Partager

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.